free invisible hit counter

تجربتي مع دواء الفينترن والمحاذير

تجربتي مع دواء الفينترن والمحاذير، يستخدم دواء الفينترن من أجل تسكين الآلام كذلك وتعمل كمضاد للتورم والالتهابات، حيث يتعرض العديد من المرضى لآلام في الجسم التي تكون إلى جانب التورم الشديد والالتهابات الحادة في مختلف مناطق الجسم، حيث يكون دواء الفينترن من أفضل الأدوية التي تستخدم من أجل علاج هذه الآلام، والتخلص من أعراض التورم والالتهابات التي يعاني منها المريض، وبالتالي سنقوم من خلال مقالنا التالي بالحديث عن، تجربتي مع دواء الفينترن والمحاذير.

الفينترن أقراص مسكن للألم Alphintern

يعد دواء الفينترن Alphintern من الأدوية القوية التي تستخدم كمضاد للتورمات والالتهابات التي تصيب أجزاء مختلفة من جسم الإنسان، كما ويساعد على تسكين الآلام في العديد من الحالات المرضية، ويعود السبب في ذلك أنه يحتوي على مواد فعالة تعمل على تعزيز مفعول هذا الدواء في داخل جسم الإنسان، وبالتالي يتم إعطاء هذا الدواء بجرعة مناسبة، بحيث:

  • يتم أخذ قرص أو قرصين بمعدل ثلاث مرات يومياً.
  • كما يمكن للمريض من زيادة الجرعة بدون خوف من ظهور الأعراض الجانبية.
  • بحيث لا يجب على المريض أن يمضغ أو يكسر الحبوب قبل تناولها.
  • وتكون جرعة الأطفال الذين هم أكبر من 8 سنوات، بمقدار قرص لثلاث مرات يومياً.

ما هي دواعي استعمال الفينترن

يستخدم دواء الفينترن لعلاج الكثير من الحالات المرضية، بحيث يمكن استخدامه من أجل التخلص من التجمعات الدموية التي تكون في أسفل الجلد، وذلك بعد التعرض لكدمات أو بعد الانتهاء من عملية جراحية، كذلك ويتم استخدامه من أجل علاج الالتهابات في الجسم وما يصاحبها من آلام، ومن أجل التخلص من الالتهابات التي تكون مصاحبة لحالات الجزع والملخ ومضاعفات الكسور في العظام، إلى جانب التالي:

  • حيث يمكن استخدامه من أجل علاج المشاكل عند النساء التي تكون مثل، تورم والتهاب الثدي.
  • كذلك وتورم حول منطقة الشرج، وعلاج التهابات المبيض والمهبل.
  • ويعالج التهابات الجهاز التنفسي، والمفاصل والتهابات العين.
  • كذلك وعلاج تورم الفم والأسنان، وعلاج الجيوب الأنفية.
  • والتهابات البروستاتا، وتعزيز انتشار المضادات الحيوية في الجسم.

تجربتي مع دواء الفينترن والمحاذير

تابع التالي: تجربتي مع اليود المشع واهم النتائج الايجابية والسلبية

الآثار الجانبية التي عانيت منها خلال تجربتي مع الفينترن أقراص

يصاحب استخدام دواء الفينترن العديد من الآثار الجانبية، ولكنها تكون أعراض بسيطة، وقد تكون نادرة الظهور، بحيث من الممكن أن يشعر الفرد عند تناول هذا الدواء بالصداع أو بالدوار الطفيف، بينما قد يعاني من الحكة والحساسية، وبالرغم من هذه الأعراض الجانبية البسيطة، قد تظهر أعراض جانبية خطرة على صحة الإنسان بالتزامن مع استعمال الدواء، وبالتالي يجب عليه استشارة الطبيب فوراً.

تجربتي مع دواء الفينترن والمحاذير

من الجدير بذكره أن دواء الفينترن لا يسبب آثار سلبية على رؤية المريض أو على تركيزه، بحيث يكون ذلك دليل على عدم خطورة الدواء أثناء القيام بالمهام اليومية، بينما يعمل هذا الدواء على انتشار المضادات الحيوية في جسم الإنسان، ولا يمنع استخدامه إلى جانب أدوية أخرى، وبالتالي:

  • عند شفاء التورمات والالتهابات جراء استخدام هذا الدواء، لا يجب على المريض أن يتوقف عن استكمال الدواء.
  • بحيث يجب عليه الاستمرار لحين الشفاء التام،
  • كذلك ويجب عليه الالتزام بالجرعة المطلوبة، والتي تكون تحت إشراف الطبيب.
  • ولا ينصح للرجال باستخدام الدواء لفترات طويلة.
  • لأنه يؤثر على الخصوبة وإنتاج الحيوانات المنوية بصورة سلبية.

قد يهمك: تجربتي مع حبوب برفكتيل وفوائده والآثار الجانبية

وإلى هنا نصل إلى ختام هذا الموضوع في مقالنا، حيث نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات حول، تجربتي مع دواء الفينترن والمحاذير، حيث يعتبر هذا الدواء من اقوى الأدوية المستخدمة في علاج الالتهابات الجلدية والحساسية، كذلك وتسكين الآلام الناتجة عن بعض الحالات المرضية، بحيث يجب على المريض الالتزام بجرعة الدواء، وعليه استشارة الطبيب في حال ظهور أعراض خطيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.