free invisible hit counter

حكم الاحتفال بالمولد النبوي في المذاهب الأربعة

حكم الاحتفال بالمولد النبوي في المذاهب الأربعة، وهو من أيام الله المباركات الذي رزقت فيه الأمة الإسلامية بنبيها وحبيبها والأقرب عليها من غيرها وشفيعها يوم القيامة محمد بن عبدالله، وهو خاتم الأنبياء والمرسلين ومبلغ الدعوة سراً وجهراً، وقاد جيوش المسلمين في العديد من الفتوحات الإسلامية، ويعتبر من الشخصيات المميزة التي تنال على الثناء الكبير في العالم الإسلامي بل له قدسية خاصة لكونه رمز التقوى والإيمان، واليكم مقالنا حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي في المذاهب الأربعة.

المولد النبوي الشريف

وهو اليوم الذي يحتفل فيه المسلمون بعيد ميلاد النبي الذي قاد الكثير من الجيوش الإسلامية من أجل الفتوحات ونشر الإسلام، علاوة على ذلك كان كثير التسامح وهو من الناس التي أحبها الكبير والصغير ويتمنى الجميع ان يكون بجوارها في الآخرة:

  • من ثم يعتبر هذا اليوم موافق لـ 12 من ربيع أول لأهل السنة والـ 17 للشيعة.
  • علاوة على ذلك أنه من الأشياء المميزة التي يقوم بها المسلمون في ذلك اليوم.
  • هو نشر السيرة القويمة لهذا الشخص الذي اصطفاه الله من أجل نشر الدعوة الإسلامية.

شاهد أيضًا

حكم الاحتفال بالمولد النبوي في المذاهب الأربعة

اتفقت المذاهب الأربعة وهي الحنبلي والمالكي والشافعي والحنفي على ان الاحتفال الصاخب بهذا اليوم هو حرام وبدعة على العقيدة الإسلامية، كما أنها أكدت على ان يكون هناك مراسم أكثر هدوئاً ويكون لها أثر كبير على الأمة الإسلامية مثل مشاهدة برامج سيرة الرسول الصحيحة والجلوس في مقاعد الصلاة على النبي والتوحيد فيها، لكن المظاهر الأخرى من غناء وغيره مرفوض على الإطلاق، بسبب أنها مرتبطة بعادات الرافضية قديماً.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي في المذاهب الأربعة

ماذا قال الامام الشافعي في المولد النبوي؟

الإمام الشافعي رحمه الله وهو من أسس المذهب التي تسير عليها بلدان العالم الإسلامي، وتحدث عن المولد النبوي حيث قال وأكد على أنه يوم عظيم وتاريخي للأمة الإسلامية، لكن الإحتفال مثل الكفار في أعيادهم المشبوهة هو أمر مرفوض على الإطلاق، بل هناك الكثير من الأعمال الأخرى الهامة يمكن القيام بها ومنها:

  • القيام بالمتابعة وشرح سيرة النبي عليه السلام.
  • الصلاة على النبي في كل وقت وحين.
  • الأجر والثواب في متابعة برنامج ديني عن أخلاق النبي.
  • التحلي بالأخلاق الكريمة كما ورثنا إياها العقيدة والفقه المأخوذة من النبي.
  • نشر التسامح في هذا اليوم العظيم والحب والمودة.

هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في المذهب المالكي؟

المالكي رفض الإحتفال وأحب في هذا اليوم الإكثار من الصلاة على النبي والصلاة للنوافل والسنن كاملة، كما دعا الحنابلة إلى أن يكون هذا اليوم يوم صلاة كبير على أشرف الخلق وأكثر قوة وإيماناً وعظة، وهو من أيام الله المباركات التي لها تأثير كبير على النفس المؤمنة والتي تمنحك الكثير من الراحة في البدن والقوة في الجسد والروح الإيمانية العالية التي تكون فيها في ذلك اليوم.

هل الاحتفال بالمولد النبوي بدعة إسلام ويب؟

بالفعل هو بدعة كون أنه لم يثبت عن الصحابة أو التابعين أو الخلفاء القيام بالإحتفال في هذا اليوم العظيم، ويعتبر من الأمور المبتدعة المحرمة على الإسلام والعقدية المفترض العمل بها، من ثم هو من الأيام التي عظمها الله في الخلق وجاء إلى أمتنا النبي الأمي الخاتم للأنبياء والمرسلين والذي له مكانة كبيرة في الأمة الإسلامية وعظيمة في كل شي.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي في المذاهب الأربعة

شاهد أيضًا:

أقوال العلماء في جواز الاحتفال بالمولد النبوي

أجمع العلماء في الأمة الإسلامية على ان تكون مظاهر الإحتفال في هذا اليوم مستندة على التذكير والصلاة على النبي. من ثم عدم القيام بالرقص أو الإحتفال الكبير والذي يعتبر بدعة كبيرة ورثوها عن قبائل قديمة غير معروفة ليس لها أصل من الدين. علاوة على ذلك الأمر يجب القيام بالعديد من الأمور الأخرى الهامة مثل صلاة النوافل والعبادات.

مميزات الإحتفال بالمولد النبوي الشريف

الاحتفال البسيط بالمولد النبوي الذي يقوم على التذكير بالنبي وسيرته وسرد كل تفاصيل حياته له مميزات عديدة، سوف أقوم بذكر بعض منها وهي: 

  • تعريف الأطفال على سيرة النبي.
  • من ثم تعليمهم على الأخلاق التي كان يتحلى بها.
  • بعد ذلك تعريفه بالصعوبات والصبر والقوامة التي كانت للنبي.
  • تفسير بعض الشواهد في حياة النبي.
  • القيام بمنحهم فرصة كبيرة عن السيرة النبوية وتعليمها ومعرفتها.

المولد النبوي وهو من أحد الأعمال الرائعة والمناسبات الدينية الهامة، ثم عرضنا لكم مقالنا حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي في المذاهب الأربعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.