free invisible hit counter

علاج صفار المواليد بالتمر

علاج صفار المواليد بالتمر، اليرقان أو الصفار هي من أحد الأمراض الشائعة والتي تصيب المواليد وحديثي الولادة بشكل عام، كما أنه ينتج عن عدم اكتمال نمو البد بشكل كامل لدى المولود، علاوة على ذلك لا يعد من الأمراض الخطيرة والذي يمكن علاجه بشكل بسيط، وعن طريق استعمال بعض الطرق المنزلية في العلاج، ومنها التمر، ومن خلال فقرات المقال سوف نتعرف على علاج صفار المواليد بالتمر.

أسباب الصفار عند المواليد

يوجد عدة أسباب متنوعة ينتج عنها إصابة الطفل حديث الولادة بالصفار بعد أيام من ولادته، وحينها يجب المتابعة مع الطبيب لمعرفة أي الأسباب التي أدت لذلك والحصول على علاج مُبكرًا، وإليكم أسباب الصفار عند المواليد:

  • احتواء دم الطفل على نسبة عالية البليروبين، وتحدث نتيجة تكسر كريات الدم الحمراء.
  • كذلك عدم نضج كبد الطفل بالطريقة الكافية، وحينها لا يمكن التعامل مع مادة البليروبين.
  • رتق القناة الصفرواية، وهي سبب نادر الحدوث عند الأطفال، وينتج من تضرر أنابيب نقل البيليروبين من الكلد للأمعاء.
  • كما احتواء حليب الأم علة إنزيمات تعيق عملية التخلص من البيليروبين.
علاج صفار المواليد بالتمر
علاج صفار المواليد بالتمر

علاج صفار المواليد بالتمر

يعتبر التمر أحد أبرز العلاجات الشائعة في الاستعمال لعلاج صفار المواليد، حيث يحتوي على العديد من العناصر الغذائية فمنها المعادن والفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف الطبيعية، بجانب احتوائه على نسبة قليلة من الدهون، وتباعًا نستعرض طريقة علاج صفار المواليد بالتمر:

  • التمر من الأطعمة ذات قديمة غذائية كبيرة، ويتم استعماله في علاج صفار المواليد منذ القدم نظراً لفوائده المذهلة.
  • كما أن التمر هو سنة عن الرسول محمد، حيث أوصى بوضع القليل من التمر الممضوغ في فم الطفل.
  • مجرد أن يصل التمر لجوف الطفل يعمل على تعويض الجلوكوز المنقوص.
  • أيضًا التمر يساهم في حماية المواليد بالإصابة بالصفار بجانب علاجه.

علاج صفار المواليد بالعسل

مشلكة صفار المواليد أحد أشهر المشكلات الصحية التي تصيب الأطفال حديثي الولادة وتحديداً بعد عمر خمسة أيام، وهو من الأمراض الطبيعية التي لا داعي للقلق منها إلا في بعض الحالات، وإدراكا للمخاطر يجب علاج الصفرة بالطرق المُتاحة، وهناك مفاهيم خاطئة لدى البعض عن فعالية العسل في علاج الصفار، فإن استعمال العسل لعلاج اليرقان أو الصفرة يسبب ضرر للمواليد في عامهم أول، لذلك من الممكن تعويضه بتناول الأطعمة الصفراء قبل الرضاعة.

علاج صفار المواليد بالشمس

بالرغم من توصيات الدراسات الطبية عن علاج الصفار بأشعة الشمس، فقد ذكرت بتقليل التوجه لهذه الطريقة حفاظًا على صحة الطفل، إلا أن أشعة الشمس الخفيفة أحد أشهر علاجات الصفار، حيث يعمل الطيف الأخضر والأزرق بتحويل البيليروبين الاصفرار للذوبان لتسهيل التخلص منه، وإليكم إرشادات ضرورية أثناء علاج صفار المواليد بالشمس:

  • عدم وضع الطفل مباشرة تحت أشعة الشمس.
  • أيضا بل وضعه بجانب نافذة جيدة الإضاءة مدة 10 إلى 15 دقيقة في اليوم مرتين.
  • تقليل التعرض لضوء الشمس في الصباح وبعد وقت العصر.
  • وذلك تجنبًا للأشعة الفوق بنفسجية التي تسبب حروق شديدة.
  • متابعة الطبيب ومعرفة التوقيت والمدة المناسبة لوضع الطفل تحت الشمس لعلاج الصفار.

علاج صفار الأطفال في البيت

الصفار عند المواليد غالباً ما يختفي خلال أسبوعين إذا كانت حدة خفيفة، أما الصفار الشديد والمعتدل فيبقى وقتًا طويلاً حتى يزول، وهناك عدة طرق للعلاج والتي تتفق على خفض مستوى البيليروبين في دم الطفل، ومنها:

  • التغذية السليمة لضمان حصول الطفل على التغذية الكافية وتجنبًا لإنقاص وزنه.
  • كذلك العلاج بالصور من خلال وضعه تحت ضوء ينبعث منه الطيف الأزرق والأخضر.
  • العلاج بالغلوبولين المناعي الوريدي وهو عبارة عن بروتين في الدم.
  • بينما إذا كان الصفار شديدًا فيمكن العلاج عن طريق تبادل نقل الدم.

شاهد أيضًا:

متى يختفي الصفار عند المواليد

يختفي الصفار عند المواليد في غضون أسبوعين دون الحاجة لعلاج إذا مانت حدته خفيفة، أما النوعان المعتدل والشديد فيجب الإسراع في علاجهما، كما أن إهمال علاج اليرقان لدى بعض الحالات قد يسبب مشاكل في الدماغ، وفي الحالة الطبيعة للطفل حديث الولادة فإن الصفار يختفي من تلقاء نفسه، وذلك عند اكتمال نمو الكبد بالشكل الكامل، لكن يجب متابعة الطبيب المختص تجنبًا لحدوث مضاعفات قد لا يحمد عقباها على حالة الرضيع الصحية.

شاهد أيضًا:

إلى هنا وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان علاج صفار المواليد بالتمر، تعرفنا على طرق علاج اليرقان لدى الطفل، وأهم الأسباب المؤدية له، كما والفترة التي يختفي بها عند حديثي الولادة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.