free invisible hit counter

كلمات عن الرضا بما قسمه الله لنا

كلمات عن الرضا بما قسمه الله لنا، الرضا بالقضاء والقدر وما قسمه الله لعباده، هو من درجا الإيمان بالله عز وجل، ويتصف بها المسلمون والمؤمنون دون غيرهم، كذلك التسليم والرضاء التام بما يمر به الإنسان، له الثواب الجزيل من الله في الدنيا والأخرة، وأن يكون العبد صابر محتسب بما أصابه، وهنالك الكثير من العبارات التي تعبر عن ذلك، ومن خلال فقرات المقال سوف نتعرف على كلمات عن الرضا بما قسمه الله لنا.

كلمات عن الرضا بما قسمه الله لنا

الرضا بالله تعالى هو الامر الجميل الذي يسكن فؤاد كل مسلم في التسليم للقضاء له والأخذ بما أمر به، كونه الطريق الوحيد لنيل السعادة في الدنيا والاخرة بوجود حبيبنا محمد:

  • الرضا بما يقسمه الله لنا هو تاج على رأس كل مسلم.
  • كما السعيد في حياته، هو من يرضى بالقليل طمحاً للكثير بوجود الله.
  • من فوض أمر وتوكل على الله، هذا ما يكفي أن يعيش الإنسان سعيداً.
  • أيضا أكثر الناس محبةً ومعرفةً، هم الراضون بما يقسمه الله لهم.
  • الرضا بالله والتسليم له هو أعظم باب للدخول إلى الجنة.
  • كذلك للعيش حياة كريمة، اتبع مبدأ سر الرضا بالله تعالى.
  • الشعور بالرضا تكون مقدر للعيش على تلك الأرض، وإن لم تقدرها فكن صابراً.

حالات عن الرضا بقضاء الله

بمرور الأيام والزمان تتغير الأوضاع نحو الأفضل في وجود الله معنا يكون كل شيء متوفر، فهو ما يخبئ لنا الأمور الجميلة التي لا يجب أن نفعل شيئاً إلا ان نشكره على النعم الكثيرة:

  • لكم ان تكونوا تضحكون، فبوجود قدر الله تختلف الاوزان.
  • ثم أدعي بوجود الله تعالى بحمايته وحفظته لك، وتسليم قضاءه إليك.
  • أعط يا الله الحق من ذاتك، وأرضي لي على كل ما أقوم به.
  • كما أوصيك بالقرب من الله في عبادتك ودعائك وتضرعك له، فهو خير المحبين.
  • يسير القدر مع من يتابعه ويجر من يقوم في مقاومته.
  • أيضا لتبلغ أعظم الدرجات كن من الراضون.
  • التاريخ بالفعل صادقاً، ولكن قد يكون القدر مكذباً له بحد ذاته.

كلمات عن الرضا بما قسمه الله لنا

كلمات عن الرضا بما قسمه الله لنا تويتر

مشاركة أجمل الكلمات عن الرضا بما قسمه الله تعالى على منصات التواصل الاجتماعي أبرزها تويتر، هي رغبة المسلمون في التقرب إليه بعبارات مأخوذة من القرآن الكريم، إليكم أقوى الكلمات عنها:

  • كما أن تكون راضياً، هذا ما يدل على فتح أبواب الرحمة والمغفرة لك.
  • يدفعك الإيمان بالله القسمة له، لتكن متقبلاً برضاه.
  • ثم ربي إني رضيت بما قدرته لي، فأصرف عني كل ما تبغضه.
  • إن أرض الله واسعة، فهو المنزل للقدر وهو من يغير في الضيق.
  • كما أن الالتماس بأسباب القناعة والرضا، أمر جميل لا بد منه.
  • القدر والتسليم لله، هي أعظم درجات الإيمان فيه تعالى.
  • بينما الرضاء بالله هو “نعيم السلام، والحماية، والأمان دنيا وأخرة”.

شاهد أيضًا: 

دعاء عن الرضا بما قسمه الله

يرغب الكثير من المسلمون في الحصول على أجمل ما يقال عن الرضا بما يقسمه الله لنا، لذا في السطور التالية نقدم لكم باقة من أقوى الأدعية الدينية المستوحاة من السنة النبوية:

  • اللهم إني اعوذ بك من سوء العاقبة ومضرة الحال، فأنت أعلم بالحال الذي أعيشه يا الله.
  • كما أسالك يا الله أن تمنح لي القسمة بما أحب وبما أرغب به، ولا تلكني طرفة عين في تحقيقه.
  • أريد من يا الله أن تمنح لقلبي العفو والعافية في الدنيا والآخرة، وأحفظني من كل شر ومكروه وسوء الختام.
  • ثم اللهم استر عوراتي وأمن لي روعاتي، وأحفظ ناصية عبدك عن يميني وشمالي وما فوقي، فأنت خير الحافظين.
  • أسالك يا رب أن تحكم لي عدل في قضائك وقسمتك ونصيبك في حياتي، اللهم أنت رب العرش العظيم والكبير.

أحاديث عن الرضا بقضاء الله

هنالك الكثير من الاحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن ضرورة الاخذ بقضاء الله سبحانه وتعالى بالتسليم له في كافة أمور الحياة، فهي تتمثل بكلمات دينية يستنبط منها الإرشادات تستخدم بتلك الحالة:

  • “فإني سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ: إنَّ اللهَ تعالى يقولُ: إنِّي إذا ابتليتُ عبدًا من عبادي مؤمنًا، فحمدني على ما ابْتَلَيْتُه، فإنه يقومُ من مَضجعِه ذلك كيوم ولدتْهُ أمُّه من الخطايا، ويقولُ الربُّ عزَّ وجلَّ: أنا قيَّدتُ عبدي، وابتليتُه، فأجروا له كما كنتم تجرون له وهو صحيحٌ”.

  • “إذا ماتَ ولَدُ العبدِ قالَ اللَّهُ لملائِكتِهِ قبضتم ولدَ عبدي فيقولونَ نعم فيقولُ قبضتُم ثمرةَ فؤادِهِ فيقولونَ نعم فيقولُ ماذا قالَ عبدي فيقولونَ حمِدَكَ واسترجعَ فيقولُ اللَّهُ ابنوا لعبدي بيتًا في الجنَّةِ وسمُّوهُ بيتَ الحمْدِ”

  • “يا أبا هريرةَ! كُنْ وَرِعًا تَكُنْ من أَعْبَدِ الناسِ، وارْضَ بما قسم اللهُ لكَ تَكُن من أَغْنَى الناسِ، وأَحِبَّ للمسلمينَ والمؤمنينَ ما تُحِبُّ لنفسِكَ وأهلِ بيتِكَ، واكْرَهْ لهم ما تَكْرَهُ لنفسِكَ وأهلِ بيتِكَ تَكُنْ مؤمنًا، وجاوِرْ مَن جاوَرْتَ بإحسانٍ تَكُنْ مُسْلِمًا، وإياكَ وكثرةَ الضَّحِكِ؛ فإنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ فسادُ القلبِ”.

شاهد أيضًا:

إلى هنا نكون انتهينا من الحديث في مقال كلمات عن الرضا بما قسمه الله لنا، ذكرنا مجموعة من أروع العبارات التي تقال تعبيرا عن الرضا والتسليم بمشيئة الله تبارك وتعالى، وكذلك أحاديث نبوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.