free invisible hit counter

هل يجوز بيع القطط

هل يجوز بيع القطط، هنالك أشياء مباحة في معاملات البيع والشراء وهنالك اخرى محرمة ولا يجوز بيعها، فالأشياء المحرمة في شرع الله مثل الخمر ولحم الخنزير فلا يجوز بيعها أو شرائها، حيث أحل الله البيع وحرم الربا، في الدين الإسلامي الحنيف البيع محلل لكن بضوابط شرعية، فمن خلال فقرات مقالنا سوف نتعرف معكم على حكم بيع القطط في الشرع الإسلامي هل هو جائز أم لا.

حكم بيع القطط في المذاهب الأربعة

لم يترك ديننا الإسلامي الحنيف أي أمر نختلف فيه، أو ينهكنا البحث عن حكمه، فقد بين لنا كل صغيرة وكبيرة، ومسألة البيع والمتاجرة بالقطط

تشغل تفكير الكثير من الناس، وسنبين من خلال النقاط التالية الحكم الشرعي في ذلك:

هناك من أجاز ذلك:

  • اتفقوا المذاهب الأربعة على جواز بيع القطط، واتفق معهم أيضا الإمام النووي.
  • كما وقد أجاز بيعها أيضا الصاحبي ابن عباس رضي الله عنه.
  • بينما لم تحدد المذاهب الأربعة أي مشكلة في بيعها وإنما أجازت ذلك.
  • ثم فليس من خلال شرائها وبيعها أي ضرر.

وهناك أيضا من حرم ذلك:

  • وهذا القول يمكننا أن نصفه بالضعيف، فليس هناك نص شرعي يحرم بيع القطط بالتحديد.
  • وإنما استند من حرم هذا الأمر على حديث رواه المسلم “أن جابرًا سُئل عن “بيع الكلب والسنور” فقال” «زجر النبي –صلى الله عليه وسلم- عن ذلك» .
  • و”السنور” هو حيوانٌ يعيش في الجبال ويتغذى على الحيوانات والثمار والحشرات.

هل يجوز بيع القطط ابن باز

يعتبر الشيخ العلامة ابن باز من أكبر المراجع في كل المسائل الدينية التي تحتاج إلى فتوى شرعية، وقد بين الشيخ ابن باز رحمه الله رأيه الشرعي في هذا الأمر:

  • حيث لم يجيز الشيخ ابن باز بيع القطط، واستشهد في ذلك من الحديث الذي نهى عن بيع السنور.
  • بينما حيث اعتبر القطط من ضمن السنور.
  • أيضًا رغم أن المذاهب الأربعة أجازت ذلك.
  • كما وأجاز ذلك الكثير من علماء الدين. هذا والله أجل واعلم.

هل يجوز بيع القطط

حكم شراء القطط الطريفي

روى الشيخ الدكتور: عارف الطريفي أنه سأله أحد الأصدقاء ” أنتم يا مشايخنا تحرمون وتحللون بيع القطط والكلاب استنادا على ماذا، وما هو رأي الشرع الصحيح في ذلك.

فكان رد الشيخ عارف عليه: هل تسألني عن الحكم الشرع في بيع وشراء القطط، أم عن سياسة السوق وأنظمة البيع والشراء فيها، فقد جاء النهي عن ذلك استنادا على حديث جابر ابن عبد الله «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب والسنّور».

شاهد أيضًا:

ومن ناحية أخرى أصدرت دائرة فتاوي اللجنة الدائمة بمدينة الرياض فتوى لا تجيز فيها بيع القطط والقرود والكلاب وكل ذي ناب من السباع:

  • لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك وزجر عنه.
  • وفي نفس السياق هناك بعض من العلماء أجازوا بيع القطط الأليفة الغير متوحشة، هذا والله أعلى وأعلم.

شاهد أيضًا: 

في نهاية مقالنا هل يجوز بيع القطط، ذكرنا لكم بأن هنالك ضوابط للبيع والشراء من ناحية الشرع في الدين الإسلامي الحنيف، حيث قمنا بذكر جواز بيع القطط من عدمه حسب أقوال المذاهب الأربعة وعلماء المسلمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.